09 Sep
09Sep

منرفعلك يا ربّ أعذب ألحان التسبيح والشكر لأنّك حاضر دايماً معنا وبحياتنا وما بتتركنا.


بهالنهار المبارك منتذكر يا ربّ رجّال ومرتو قرّرو إنن يبنو عيلة بتمشي بحسب تعاليمك وكل هدفا إنها تعيش بحسب وصاياك.


يا ربّ، يواكيم وحنّة، هالشخصين اللي تعاهدو على إنن يكونو شريكين وعندن بنت متل القمر، قرّرو إنّن يقدّمولك ياها تعبيراً عن حبّن لإلك وإيمانن الكبير فيك.


يا ربّ، يواكيم وحنّة، هنّي اهلا لمريم العدرا، هالصبيّة المتواضعة والمطيعة اللي قبلت المشروع اللي بحياتا وكانت التلميذة الأولى لإلك.


يا ربّ، يواكيم وحنّة مناخدن مثال لإلنا بالتسليم والإيمان فيك، ومنّن منتعلّم كيف نحطّك الأول بحياتنا وما نخلّي شي يبعدنا عنّك، ومتلن رح نسعى دايماً إنّو تكون عائلاتنا كنيسة صغيرة تعكس نورك ومجدك للعالم.



/الخوري يوسف بركات/

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.