25 Aug
25Aug

بهالصباح المبارك، السما والأرض وكل الملايكة والبشر، بيفرحو وبيهلّلو بتسبيحك وتمجيدك يا إله الكون.


يا يسوعنا الغالي، بشفاءك للمرا المنحنية الضهر، شلت عنها الألم والإهانة، وبتأكّدلنا إنّو الخطية بتهلكنا وبتخلّينا دايماً بحالة ألم نفسي وروحي.


يا إلهنا الحبيب، قد ما كانت الخطيّة قوّية وجذّابة، وقد ما كان ضعفنا البشريّ عم بيحاول إنّو يكون المصدر وكل شي منربطو فيه، بيضل وجّك وقلبك هنّي الهدف اللي عم نسعى إنّو نوصلن لكل إنسان.


نحنا عارفين يا ربّ إنّو علينا مسؤوليّة كبيرة بالعالم، لمّن بتدعينا إننا نكون ملح للأرض ونور للعالم، بس هالملح بدّو يتطيّب بالأعمال الصالحة، وهالنور لازملو إنارة من كلامك يا ربّ.


معك رح نبقى يا ربّ، لو مهما قويت علينا الظروف، وصارت تصعب الحياة، بتبقى على وعدك يا يسوع إنّك باقي معنا وما رح تتركنا، ونحنا معك يا ربّ.


/الخوري يوسف بركات/

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.