08 Oct
08Oct

بنهاية هالأسبوع، وبصباح هالنهار المبارك، قلوبنا وعيوننا وعقولنا بترفعلك كل التسبيح والمجد والإكرام يا إله الحق والحقيقة.

يا ربّي يسوع، كلامك هوي الحقّ وفيه حياة، لهيك ما فينا نسمع كلامك ونوقف، لا بل علينا إننا نضغي لكلمتك ونتفاعل معا ونعيشا كتعبير عن إيماننا فيك.

يا ربّي يسوع، إنت الإله اللي نزلت عن عرشك، وتجسّدت تا تعطينا الحياة الحقيقيّة والأبديّة لأنّو منّك بتتدفّق ينابيع الحياة، وعندك منلاقي السلام.

يا ربّي يسوع، بعيد عنّك، رح يسرقنا الموت بسبب أنانيّتنا وشهواتنا متل ما غلبت الخطيّة على الإنسان الأوّل.

ومتل ما كان الله الآب مرجعيتك يا ربّي يسوع، كمان نحنا بدنا ياك تكون إنت مرجعيّتنا، وهدفنا، وغايتنا بهالحياة الفانية تا نوصل للحياة الأبديّة معك.


/الخوري يوسف بركات/

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.