15 Mar
15Mar

إنت النور اللي منّو بتشرق وبتتنوّر كل الدني يا ربّ، ومنّك نحنا منستمدّ القوّة والسلام، منسبّحك ومنشكرك.

شو هالإيمان اللي كان عند هالضابط الروماني يا ربّي يسوع، هوي اللي ما بينحني إلّا للإمبرطور إنحنى قدّامك لأنّو شافك إنت الإله.

مع قائد المائة مننحني إلك يا ربّ، ومنتوسّل إنّك تشفي كل البشر، وخصوصي المرضى بالخطيّة واللي عايشين فيها وما بدّن يتركوها، وتحت نظرك يا ربّ بدنا نحبّن وما نكون سبب عثرة وشك لحدا منن.

ساعدنا يا ربّ، تا نكون متل هالضابط إننا نصرخلك من كل قلوبنا: نحنا ما منستحق تفوت عاقلوبنا، بس بكلمة منّك منخلص ومنتطهّر ومنشفى لأنّك إنت وحدك الشافي، أغمرنا يا يسوع برحمتك ولفّنا بحنانك وعلّمنا كيف نحبّك أكتر وأكتر.


/الخوري يوسف بركات/

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.