10 Jun
10Jun

يا ربّي يسوع، منتساءل أوقات كتير أيّا إيام أصعب من بعد قيامتك لهلق.

ممكن تكون اللي قطعت؟ أو اللي عم نمرق فيها هلق؟ ومننسى إنّو كل إنسان بطبعو بيقيس الأمور وخاصة الصعوبات عا تفكيرو، ومننسى كمان إنّك إنت حذّرتنا من كل التجارب اللي بدا تعترضنا.

يا ربّي يسوع، وصل الضياع بالناس لدرجة إنّن عم بيشرّعو الخطيّة ويضطهدو اللي عم بيعيش معك وبيعمل بوصاياك، وبيصيرو يعملو دينن ودينونتن عا ذوقن.

يا ربّي يسوع، نجّينا من روح التكبّر بالمعرفة، وبعّدنا عن الطريق السهلة اللي ما بتوصّل لمحل، وشدّدنا تا نبتعد عن الأنانيّة اللي بتقتل اللي عم نتواصل معن وبتقتلنا، وفيض علينا الروح القدّوس تا يرافقنا دايماً ويبقّينا عا دربك.


/الخوري يوسف بركات/

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.