21 Dec
21Dec

يا ربّي يسوع، مع مرورنا معك بصعوبة هالحياة وتجاربا، منكتشف إنّو اللي ما بيآمن فيك، ما بيقدر يكون بالمطرح اللي بتكون إنت فيه.


يا ربّي يسوع، إنت الحقيقة والحياة، وإنت النور اللي بتضوي العتمة اللي عم بتحاول تغلّف حياتنا، وما في ظلام ولا إزدواجية فيك.

يا ربّي يسوع إنت بتنبِّهنا إنّو اللي ما بيآمن فيك، ما فيه يتصالح مع ذاتو، لا بل بيهرب للعتمة وبيهرب للإزدواجية، وبيزعجو النّور والحقيقة.

أعطينا يا ربّ نعمة الصدق مع ذاتنا تا نقدر نعيش معك ومع الآخرين بسلام، لأنَّك إنت الصدق اللي ما بتغش ولا بتنغش.


/الخوري يوسف بركات/

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.