18 Dec
18Dec

يا ربّي يسوع، قرّب ميلادك العجيب بالجسد، وبلّش معو يشتدّ الصراع بين النور والظلام، لأنّو الشرّير، بالظلمة اللي بيخلقا، مرعوب من ميلادك بقلوبنا ومن حضورك بيناتنا اللي بيعطينا السلام وهوّي كل هدفو إننا ما نعيش بسلام.

يا ربّي يسوع، عدوّ السلام كلّ الوقت بدّو يحاربك فينا ويسيطر عالعالم ويستبعدك.


يا ربّي يسوع، ميلادك بيزيل كلّ الأقنعة، وبتظهر أعمال الشرّير عا حقيقتا بالنور بعد ما كانت مخفية بالعتمة، عتمة الخطيّة وإغراءاتا.

إحفظنا يا ربّي يسوع بالنور واعطينا قوّة المثابرة بتواضع تا نبقى ماشيين بنورك.



/الخوري يوسف بركات/

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.