29 Nov
29Nov

يا ربّي يسوع، كتير من الأوقات وبكتير من المواقف، بيحكم علينا العالم، وحتَّى أهلنا وأصحابنا، لأنن بيعرفونا متل ما هنّي بدّن يانا نكون مش متل ما نحنا بدنا نكون.

وإنت كمان يا يسوع، عانيت من عدم إيمان قرايبينك وحتَّى بعض تلاميذك ومحيطك فيك.

ونحنا كمان يا ربّي يسوع، عم تتمارس علينا الضغوط، من مجتمعنا أو من التحرّر المفرط أو حتّى من العالم وشهواتو، تا حتّى ننحرف عن مسار قناعاتنا المسيحيّة ومبادئنا وحتَّى عن المشي بطريقك، أعطينا الحكمة والقوِّة تا نستمر بعيش إيماننا اللي بيخلّينا دايماً مثةتلك، عم نتعذّب كرمالك وكرمال الرسالة معك، وثبّتنا أكتر فيك تا ننما بِحُبَّك كلّ حياتنا.



/الخوري يوسف بركات/

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.