21 Nov
21Nov

يا ربّي يسوع، عم تمرق الإيَّام وبعدنا عم نتخبَّط بضياعنا وبالتجارب اللي عم بتلفنا، وأوقات منوقع وأوقات منتخطّاها، بس الأساس عندنا هوّي إنت يا ربّ، بالرغم من ضعفنا وسقطاتنا.


يا ربّي يسوع، حاولنا، وعم نحاول، ورح نضل نحاول ونسعى إننا نتشبَّه فيك بحياتنا تا نكون أبناء وبنات حقيقيِّين للآب السماوي، من خلال أعمالنا اللي رح بتحدّد إنتماءنا.


يا ربّي يسوع، ضلّك معنا ومرافقنا بكلّ رسالتنا تا ما نضعف ونضيّع الطريق، خلّي خطواتنا تكون ثابتة فيك تا نقدر نعيش حياتنا بحسب مشيئتك وننما بحبّك وحبّ بعضنا لبعض.



/الخوري يوسف بركات/

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.