10 Oct
10Oct

من قديم الزمان، من إيّام آدم وحوّا لليوم، منقول الحق مش علينا، آدم حطّ الحق ع حوّا، وحوّا حطّت الحقّ ع الحيّة...

وهيك كمّلت مسيرة الإنسان، ما في أشطر منّا مِنبَرّي حالنا ومنحط الحقّ ع غيرنا، من دون ما نسأل شو دورنا بالحياة، وشو مسؤوليتنا تجاه الأحداث يلّي عم بتصير حوالينا...

منصير متل سفينة عم تغرق، وكل واحد من أفراد الطاقم بيقول:

«أنا مش مسؤول هيدي مسؤولية حدا تاني»

وأوّلن القبطان يلّي ما كان أمين لوظيفتو، وهيك بتنتهي القصّة، بغَرَق السفينة وموت ركّابها.



الزوّادة بتقلّي وبتقلّك :

«بحياتنا اليوميّة، وحتّى ببيوتنا، في كتير مشاكل، خلّينا نتحمّل مسؤولياتنا وما نكِبّ اللوم ع غيرنا، هيك كلنا منخلّص ومنوصل لَبَرّ الأمان». والله معكن...


#خدّام_الربّ

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.