17 Oct
17Oct

إنّ مسألة الثبات في الإيمان وفي الربّ يسوع المسيح مسألة أساسيّة وجوهريّة كما تقول الآية "ومن يصبر إلى المنتهى يخلص" (مت ١٠/ ٢٢)

-الثبات له علاقة بقراءة وتأمّل الكتاب المقدّس :

"وَأَمَّا هُمْ فَخَرَجُوا وَكَرَزُوا فِي كُلِّ مَكَانٍ، وَالرَّبُّ يَعْمَلُ مَعَهُمْ وَيُثَبِّتُ الْكَلاَمَ بِالآيَاتِ التَّابِعَةِ. آمِينَ" .
(مر ١٦: ٢٠)

-الثبات له علاقة بممارسة الأسرار بشكل متواتر خصوصاً سر الإفخارستيا:

"مَنْ يَأْكُلْ جَسَدِي وَيَشْرَبْ دَمِي يَثْبُتْ فِيَّ وَأَنَا فِيهِ."
(يو٦: ٥٦)


-الثبات له علاقة بالمحبة والعمل بمشيئة الله :

"مَنْ يُحِبُّ أَخَاهُ يَثْبُتُ فِي النُّورِ وَلَيْسَ فِيهِ عَثْرَةٌ."
(١ يو ٢: ١٠)


"وَالْعَالَمُ يَمْضِي وَشَهْوَتُهُ، وَأَمَّا الَّذِي يَصْنَعُ مَشِيئَةَ اللهِ فَيَثْبُتُ إِلَى الأَبَدِ."
(١ يو ٢: ١٧)


بالنعمة نثبت في المسيح والربّ قادر أن يثبت من يريد بحسب مشيئته!

"مَنْ أَنْتَ الَّذِي تَدِينُ عَبْدَ غَيْرِكَ؟ هُوَ لِمَوْلاَهُ يَثْبُتُ أَوْ يَسْقُطُ. وَلكِنَّهُ سَيُثَبَّتُ، لأَنَّ اللهَ قَادِرٌ أَنْ يُثَبِّتَهُ."
(رو ١٤: ٤)

حقاً المجد للمسيح!


/جيزل فرح طربيه/

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.