11 Aug
11Aug

في الفكر الإنسانيّ هناك منطق "إعطي حتى تأخذ"، وفي فكر الله هناك منطق "إعطي ولا تنتظر أن تاخذ بالمقابل أبداً !
عندما نعمل خدمة لأحد ننتظر منه كلمة إمتنان و شكر، عندما نعمل دعوة غداء أو عشاء ننتظر دعوة من ضيوفنا، لهذا السبب ندعو الناس الأغنياء والمشهورين كي نفتخر بهم!

إذا كان لدينا نفوذاً ووظفنا أحدهم ننتظر أن يصير من جماعتنا ويطيعنا طاعة عمياء، نعطي وننتظر أن نأخد قدر ما أعطينا وأكتر، حتّى عندما نحسن إلى الفقير والمحتاج ننتظر من الرب أن يكافأنا ويستجيب لكل طلباتنا !

لقد دعاك الربّ كي تشاركه وليمة الملكوت وأنت مسكين وخاطئ و أعمى البصيرةلذلك تشبه بإلهك الذي أحبك بلا حدود.

تحنّن وترأف على أخوتك وأعطي عطاء غير مشروط !

يا فرحتك !


/جيزل فرح طربيه/

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.