15 Jun
15Jun

يُحكى أنّ ملكاً رأى فى منامة أنّ أسنانه كلّها سقطت أمامه وهو ينظر إليها، فطلب من أحد المفسّرين تأويل رؤياه،فقال المفسّر : سيموت كُل أقاربك أمام عينيك!

فغضب الملك غضباً شديداً وأمر بحبس المفسّر، وطلب مفسّراً آخر، فلمّا حضر وقصّ عليه رؤياه، قال المفسّر : أيّها الملك سيموت كل أهلك أمامك!

فغضب الملك غضباً أشدّ من غضبه الأول، وحبس المفسّر في السجن مع المفسّر الأولوما أن سكن غضب الملك حتى طلب مفسّراً ثالثاً وقصّ عليه رؤياه.

إبتسم المفسّر وقال :

رأيت خيراً أيّها الملك، ستكون أطول من أهلك عمراً!؟





عزيزي القارئ...


التفسير الأخير للرؤيا لا يختلف من حيث المضمون عن التفسيرين الأولين، ولكن يختلف من حيث الأسلوب، ما دام أهل الملك سيموتون في حياته، فهذا يعني أنه سيكون أطول أهله عمراً !

النتيجة واحدة من حيث المضمون لكنّ المسافة شاسعة بين أسلوب وأسلوب.

علينا أن نختار مُفراداتنا بعناية كما نختار ملابسنا وعطورنا لأنّ الكلام أناقة لا تقلّ أهميّة عن أناقة الثياب ورائحة لا تقلّ شذى عن رائحة العطور.



#خبريّة وعبرة
/خدام الرب/

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.