13 Jun
13Jun

في هذه الصورة يظهر رجلٌ مسنٌّ و هو يقود أغنامه بسياجٍ متحركٍ !!

ظنّ بعض الناس أنه مختل عقلياً، فهو يفعل شئ غير معتاد، و ظنّ البعض الآخر بأنه رجل حريص زيادة عن اللزوم و يخاف على أغنامه من السرقة.

بينما ظن آخرون بأنه رجل موسوس خائف على أغنامه من خطورة الطريق !

و فكّر آخرون في أمور عدّة لا علاقة لها بما يفكّر فيه راعي الأغنام هذا أصلاً ..!

حتّى سأله أحد المارّة عن سبب تصرفه هذا ليكون جوابه كالصاعقة :

إنّني أخافُ أن تأكلَ أغنامي زرع وحشائش الناس دون علمهم فأُحاسَب بفعلتهم هذه أمامَ الله..




عزيزي القارئ...

يظنّ الناس و يظنّون و يظنّون ...
وقد يظنّون السوء بقلب هو أطهر و أنقى و أتقى القلوبو لا يعلم بحاله إلاّ ربّ القلوب..
فرفقاً ببعضكم البعض فيما تظنّون و فيما لا تعلمون.



#خبريّة وعبرة
/خدّام الربّ/

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.