25 Sep
25Sep

كان صديقان في الكنيسة يستمعان إلى الكاهن وهو يعظ في "قصّة يونان" أحدهما مؤمن والآخر ملحد.

فقال الواعظ : وكما إبتلع الحوت يونان وبقي في بطن الحوت ثلاث أيام هكذا يكون السيّد المسيح في بطن الأرض ثلاثة أيّام ليقوم في اليوم الثالث......

فقال الملحد لصدقيه المؤمن:

إسمع إسمع هذه الخرافة كيف لعقل أن يصدّق أنّ حوت إبتلع يونان وبقي في بطنه ثلاث أيام وخرج حي.... ههههه

فأجابه صديقه: أنا أصدّق كل شيء يقوله الله حتّى لو قال أنّ يونان هو الذي إبتلع الحوت.... فأنا أصدّقه.

الإيمان فهو الثقة بما يرجى والإيقان بأمور لا ترى (عبرانين ١١)


#خبريّة وعبرة
/خدّام الربّ/

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.