17 Sep
17Sep

صنع أحد المصمّمين نموذجاً لباب أسماه باب الرحمة ... وهو باب من ذهب ...

وجاء جمهور من الفنّانين يناقشون عمله ... وكان بينهم نجّار محترف.

قال النجّار لمصمّم الباب :

"بابك عريض جداً وما هكذا تصنع الأبواب" ....

قال الفنان :

"أعلم ذلك ولكن باب الرحمة ليس ككل الأبواب ... إنه واسع وعريض ليتّسع لكل القادمين إليه"
ضحك النجّار وقال ساخراً :

"ولكنّه قصير حتّى أنّ الإنسان العادي لا يستطيع أن يدخله".

أجاب الفنّان :

" هذا الباب لا يستطيع أن يدخله إلاّ المتواضعون الذين يعبرونه راكعين ساجدين بلا ترفع أو كبرياء"

قال النجّار :

" ولماذا لم تصنع له مفتاحاً ككلّ الأبواب؟"

أجاب الفنّان :

"لأنه مفتوح دائماً"

تعجب النجّار وقال :

" ولماذا هذه المزاليج والأقفال من الداخل؟"

قال الفنّان :

" لأنّه سيأتي يوم فيه يغلق باب الرحمة في وجه الرافضين إلى الأبد".


نطلب من الربّ أن ندخل هذا الباب قبل أن يغلق ونتسلّح بالإيمان والتواضع.



#خبريّة وعبرة
/خدّام الربّ/

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.