صبحية مع الرب


10 Jun
10Jun
إعلان خاص

صحيح يا ربّ إنو الفراق والوداع بيسبّبو حزن وألم، بس فراقك والحزن عا غيابك بالجسد عن تلاميذك هوي الوحيد اللي رح يتحوّل لفرح لأنك رح تبقى حاضر معن بشكل آخر.

من بعد قيامتك من بين الأموات يا رب صار حضورك دايما حضور سرّي بثلاث أماكن أساسية وجوهرية: بالكلمة وبالأسرار وبالقريب.

أنت يا رب حاضر معنا من خلال الروح القدس البارقليط، المعزّي لهيك وعدت تلاميذك ووعدتنا بأنّك راجع ورح نفرح بحضورك وما ممكن حدا يقدر ينزع منا هالفرح.

يا ربّي يسوع، نحنا ابناءك، ابناء الفرح اللي ما بيزول قد ما إشتدت الصعوبات وقويت الأحزان اللي عم بتجرّب تحوّطنا بهالعالم.

تعا يا روح الله وإملك عا حياتنا وأعمالنا ونشاطاتنا، لأنّك إنت القادر على إنّك تعطينا الفرح وتدخّلنا بعلاقة الحب الحلوة بألله الآب والإبن.


/الخوري يوسف بركات/

Social media khoddam El rab
تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.