صبحية مع الرب


20 May
20May
إعلان خاص

بسبّحك وبمجّدك يا ربّي يسوع بهالصباح المبارك وببارك اسمك بكل لحظة بتمرق من عمري.

قديش بيحب الانسان يتفلسف عليك يا ربّ، وبيبلّش يحطّ أعذار وأسباب وحجج وبراهين تا ما يآمن فيك.

من بداية الخلق مرورا بحياتك لقيامتك وصولا لوقتنا الحالي مع اكبر عجيبة عم نعيشا كل يوم، الافخارستيا، وبعدو الانسان عم يرفض يآمن فيك.

قديش عملت عجايب بحياتك العلنية قدام اليهود وما آمنو؟ وقديش بعد قيامتك عملت عجايب عا ايد الرسل والقديسين وما آمن الشعب؟ وقدّيش تنازلت وضلّيتك عم تعمل العجايب مع الانسان وتبيّنلو حقيقة وعظمة حضورك بالعالم؟ بس هالانسان ما آمن ولا بدّو يآمن لأنّو بيحبّ يسكّر عيونو عن النور ويبقى بالظلمة، بيحبّ يتلذّذ بالخطية ومغرياتا ويرفض الحقيقة ومتطلباتا.

بتبقى يا ربّ حاضر تا تستقبلنا بقلبك لمّن منشيل عنّا غشاء الخطية ونرجع لعندك بقلب تايب.


/الخوري يوسف بركات/

Social media khoddam El rab
تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.