صبحية مع الرب


06 Jul
06Jul
إعلان خاص

ما في اجمل من الصباح اللي بيبدأ بإشراقة نورك علينا يا ربّ.

منشكرك عا هالليل اللي مرق علينا بحلاوتو وبصعوباتو.

عظيم انت يا ربّ بعجايبك اللي ما بتنعدّ واللي عملتا مع أجل كورزين المدينة اللي ما انتفعت من الخيرات اللي انعمت فيا عليها ولا حتى بالبشارة اللي بشّرتن فيا، متل كأنّك ما مرقت فيها، وبقيت عم تعبد الآلهة والأباطرة الرومان ورفضتك.

عظيم انت يا ربّ بعجاببك اللي عملتا مع اهل بيت صيدا قرية الرسولين سمعان بطرس وخيو أندراوس، هالمدينة اللي ضلّت عم تعبد الآلهة الوثنية ورفضت انّها تهتدي لإلك، ولا حتى قبلتك، وضلّت منغلقة عا ذاتا ورفضت إنّها تتوب.

ونحنا، بكتير من الأوقات، مننغلق عا ذاتنا متل هالمدينتين منرفض نتوب ونرجع لإلك.

منضلّ مكبّشين بالأنا وبكل شي أرضي.

علّمتنا كيف نبقى حدّك ومعك وفيك للأبد، نعكس صورتك لكل الناس.


/الخوري يوسف بركات/

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.