11 May
11May

ما في أجمل من إننا نوعى عا صباح مليان من نورك، والخليقة كلها تكون عم بتمجّدك يا إله الكون.

يا ربّ، من فيض حبّك الإلهيّ نفخت الحياة بالإنسان تا يكون بهالعالم الزايل، عالم الفناء والموت، عم يعرف يعيش الحبّ لإلك من خلال حبّو للطبيعة ولخيّو الإنسان.

وحدك يا يسوع اللي حوّلت الخبز الفاني، الحياة العابرة، لخبز حقيقي بيعطي الغذا لحياة أبديّة.

وغيّرت هالكمّ رغيف اللي كانو مع الصبي لآلاف الأرغفة تا تعلّمن وتعلّمنا إنّك بتحوّل فقر الطاقات البشريّة لغنى روحي ما بيفضى.

حبّك للإنسان يا ربّ خلاك تفيض الحياة الإلهيّة بالأرغفة والسمكات تا تغذّي الجموع ومن خلالن تغذي الكنيسة من جسدك ودمك.

يا يسوع الحبيب، كل شي إلنا منعطيك ياه لأنّو منّك تا تحوّلو لفيض حياة بنعمتك وحبّك اللامتناهي.


/الخوري يوسف بركات/

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.