25 Apr
25Apr

الخلايق كلا وخصوصي الإنسان، بتمجدك يا إله السما والأرض، وبتسبّحك وبتشكرك على حضورك الدايم معنا.

يا ربّي يسوع، مهما تقلت علينا آلام هالحياة، بيبقى إيماننا فيك وبقيامتك من بين الأموات بيزيح الحجر عن قبورنا المكلّسة.

معك يا ربّي يسوع، ما عاد القبر مقفّل، صار باب عبور من موت أرضي محتّم لحياة ملياني فرح وسلام بالإيمان فيك يا إلهنا الغالي لأنّك بحبّك فتحتو وفرّغتو من الموت.

ونحنا يا ربّ، لمّن بيلفّنا ظلام الإضطهاد ومرارة الآلام، تعا وشيل حجر الحزن واليأس الثقيل عن باب قبرنا تا تصير آلامنا معبر لعندك.

تعا يا ربّ وشيل حجر البغض والأنانية والشهوة اللي مغلفين قلوبنا، تا نقدر نقوم معك بقوّة حبّك وحنانك ورحمتك اللي بتخلينا ننتصر عالموت بكل أنواعو.


/الخوري يوسف بركات/

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.