18 Apr
18Apr

شو حلو الصباح اللي بيبلّش بتسبيحك مع العدرا مريم يا يسوعنا الحبيب.

فرحة كبيرة اليوم بقلب العدرا مريم بقيامتك يا ربّي يسوع من بين الأموات من بعد ما كانت واقفة عا كعب الصليب وعم تتأمّلك انت وعم تحمل خطايا البشريّة وتفديها بدمّك.

كيف ما بدا تفرح العدرا مريم بقيامتك يا يسوع، وهيي اللي قدمتلك حياتا فعل حبّ وإيمان، وكانت مرافقتك بكل رسالتك عا أرضنا؟

كيف ما بدا تفرح العدرا مريم إمّك بقيامتك يا يسوع، وهيي اللي ما فقدت الأمل، وبقيت متحصّنة بداخلا بالرجا بإنّك رح تنتصر عالموت.

وكيف ما بدنا نفرح ونهلّل نحنا ونهنّي العدرا مريم إمّك بقيامتك يا ربّ، العدرا اللي هيي أجمل مثل لإلنا بالثبات على الإيمان.

أكيد رح نفرح، وفرحنا فيك رح يثمر أعمال بتثبّت إيماننا بقيامتك بيوميّات حياتنا يا ربّ.


/الخوري يوسف بركات/

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.