17 Mar
17Mar

إلك منّا كل التسبيح يا بحر الحنان، والشكر يا واهب العطايا، يا إلهنا الحبيب.

كتار اللي بيسألونا، ونحنا كمان كتير من الأوقات منسأل حالنا عن ملكوت الله اللي بتضلّ تحكينا عنّو يا يسوع بالإنجيل بآيات وتشابيه.

واليوم منلاقي الجواب عندك لمّن بتفهّمنا إنّو ملكوت الله هوي مش مكان ولكنّو حالة عيش كل واحد وواحدة بعلاقتو فيك يا ربّ.

ملكوتك يا ربّ هوي بداخلنا، بقلوبنا اللي لازم تكون بيت القربان الجوّال اللي بيحملك للعالم، لهيك بدنا نكون شهود لحضورك فينا وتتجلّى من خلالنا.

بدنا ياك تملك عا قلوبنا يا ربّ وعا حياتنا كلّا وعا تصرّفاتنا بين الناس تا نقدر نعيش فيك ومعك وإلك وين ما منكون، ونستحق الحياة الأبديّة اللي داعينا تا نتنعّم فيا لأنّك إنت الحياة.


/الخوري يوسف بركات/

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.