13 Mar
13Mar

بهالأحد المبارك، الخليقة كلّا بترفعلك التسبيح والمجد يا إله السما والأرض.

يا ربنا يسوع المسيح، لمّن منتخيّل هالنازفة، اللي بلمسة منها لإلك شفيت، منطرح عا حالنا السؤال الأساسي، شو هيي هالقوّة اللي طلعت منّك تا شفيت هالمرأة اللي صرلا سنين وسنين عم تنزف والجواب منلاقيه بمحبّتك يا ربّ.

محبتك الشافية اللي بترحم كل شخص بيجي لعندك بإيمان صادق يا ربّ.

محبتك اللي بتمسح كل دمعة ندم، بيبكيها الإنسان التايب، وبتحوّلا لسعادة دايمة.

محبّتك اللي بتشيل الخوف من قلوبنا وبتدفعنا تا نكون عمّال صالحين بكرمك يا ربّ.

محبّتك اللي بتصنع العجايب وبترجّع الحياة لكل اللي انعزلو عن العالم اللي حكم عليون وإعتبرن أموات.

وحدك يا ربّ إله الأحياء وإلك وحدك بيليق المجد.


/الخوري يوسف بركات/

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.