02 Mar
02Mar

منتأمّل بإعجاب يا ربّ بهالصباح بنورك اللي عم تشرقو علينا بهالصباح المبارك، ومنشكرك عا كل المواهب اللي بدعينا إننا نتاجر فيا بهالصيام المبارك.

كتير أوقات ما منشوفك يا ربّ بخينا الإنسان اللي بحاجة لإلنا تا نوقف حدّو، ومنلتهي بأمور ماديّة ما إلها قيمة، ومنصير نعطي أسباب وحجج تا نتهرّب من هالمسؤولية، وهيك منكون عم نطمر موهبة الخدمة اللي زرعتا فينا واللي عشتا قدّامنا.

كتير أوقات ما منعيش المحبّة مع خيّنا الإنسان، وخصوصي اللي بيأذينا وبيجرحنا وبيضطهدنا وبينتقدنا لحركة أو عمل أو قول منعملن، وهيك منكون عم نقتل روح المحبّة، محبّة الأعداء اللي بتدعينا اننا نعيشا واللي عشتا إنت يا ربّ مع كل اللي إضطهدوك وقتلوك.

بس اليوم رح نرجع نبني هالعلاقة، علاقة الحب، معك يا ربّ ومع كل إنسان منلتقي فيه، حتى لو شو ما كان مركزو أو وضعو أو صفتو. بدنا نحبّو متل ما منحبّك.


/الخوري يوسف بركات/

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.