21 Feb
21Feb

كل يوم وكل لحظة بحياتنا، منتأمّل بنورك اللي عم تشرقو علينا يا ربّ.

بمطلع هالأسبوع المبارك، منتذكر موتانا، ومنرفعن بصلاتنا لإلك تا تريّحن بمساكن الراحة الأبديّة، مطرح ما في خوف ولا ألم معك يا ربّ، لأنّك حوّلت بموتك الموت لحياة بموتك وقيامتك.

معك يا ربّ ما في خوف، لا من الحاضر ولا من المستقبل، إنت اللي عطيت معنى لحياتنا ولأجسادنا، وأكّدتلنا إنّو ما في حدا عا هالأرض و ولا في قوّة بتقدر تتملّك علينا إذا نحنا ما بدنا ياها.

معك يا ربّ ما منخاف لأننا ما لازم نعيش بالكذب، لأننا أبناء وبنات الحقّ اللي بيحرّرنا وبيعطينا الشجاعة إننا نلتزم بالحق والحقيقة متل ما علّمتنا يا يسوع.

بدنا نعيش معك وفيك يا ربّ بالحق، لأنّو من دونك حياتنا فراغ، وطعم الحياة مرّ وما إلو معنى، دايماً منكون عايشين بضياع، وبيصير مصيرنا البُعد عنّك.

/الخوري يوسف بركات/

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.