13 Feb
13Feb

ببداية هالأسبوع، ومع إشراقة نورك يا رب علينا بهالنهار، منرفعلك كل التسبيح والمجد والإكرام.

شو في أجمل من كلامك ووصاياك من إنن يكونو دستور حياتنا يا ربّي يسوع؟ لهيك إجت تعاليمك والتطويبات، اللي قلتا عالجبل لتلاميذك وللناس اللي كانو معك، متل الشريعة الجديدة.

كل هالتطويبات هني دعوة لكل مؤمن ومؤمنة منّا إننا نعيشن ونطبّقن أفعال بحياتنا تا نقدر نعيش بحسب قلبك يا رب.

ومن بين هالتطويبات، شدّدت يا ربّ على فاعلي السلام لأنّن، إذا كانو دعاة سلام، رح يستحقّو الصفة الحقيقية ويتسمّو أبناءك وبناتك وتلاميذك وأحبابك.

وشو مهمّ نكون بحياتنا ودعاء متلك يا يسوع، الحمل الوديع، نعرف نرحم بعضنا بعض بمحبّة، هيك منكون عم نحقّق كلامك بحياتنا، تا نستحق الملكوت السماوي اللي حضّرتلنا ياه.


/الخوري يوسف بركات/

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.