02 Feb
02Feb

بصباح هالعيد الفارح، ومع إطلالة شمسك يا ربّ علينا، بدنا نشكرك ونسبّحك ونمجّدك ونعظّمك ونباركك.

بدنا نشكرك يا ربّ لأنّك تنازلت عن عرش مجدك وصرت إنسان متلنا تا تعطينا الخلاص.

بدنا نسبّحك يا ربّ لأنّك شابهتنا بكلّ شي من عدا الخطيّة تا تقلّنا إننا فينا، نحنا البشر، نكون متلك، عا شرط إننا نسمع لتوجيهات الروح القدس بحياتنا.

بدنا نمجّدك يا ربّ لأنّك إلهنا اللي بتحبّنا وولا مرّة بتتعب من إنّك تسامحنا عا خطايانا اللي منعملا واللي بتجرح قلبك الحنون.

بدنا نعظّمك يا ربّ لأنّك حاضر دايماً معنا وما بتتركنا فريسة شهواتنا وأنانيّتنا، بس المشكلة فينا إننا مستعبدين لإلها وما عم نتخلّى عنها.

بدنا نباركك يا ربّ لأنك ما بتحاسبنا على شهاداتنا ولا على مراكزنا ولا على مالنا، لا بل رح بتحاسبنا على الرحمة والمحبة اللي عشناهن وعم نعيشن مع كل الناس.

/الخوري يوسف بركات/

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.