02 Jan
02Jan
إعلان خاص

بصباح الأحد الأول من هالسنة، اللي فيه عم نتأمل بوجودك بالهيكل بين العلما عم بتجادلن، منرفعلك التسبيح والمجد يا ربّي يسوع.

حضورك يا يسوع إنت وصغير بالهيكل، بيعلّمنا دروس كتيرة بحياتنا، وأوّلا إننا نعرف نختار الأساسي بحياتنا واللي هوي حضورنا ببيت الآب.

يا ربّ، دايماً منلاقي حالنا مبسوطين لمّن حدا بيدعينا عا شي لقاء صلاة أو عا شي مناسبة روحيّة، بس مع الوقت بيبرد هالحماس ومنضيّع هالفرح، ومنتخلى عن هاللقاءات، ومنستبدلا بلقاءات وإشيا دنيوية بتدغدغلنا مشاعرنا وحواسنا وبتنسينا الجوهر.

وكتير من الأوقات منصير نفتّش بهالتجمّعات الفارغة عن شي يريّحنا، بس ما منلاقي إلاّ الـ "أنا" هيي اللي عم تتملّك فينا وعم بتحل محلّك وبتبعّدنا عنّك.

اليوم، ومع بداية هالسنة اللي عطيتنا ياها يا ربّ، رح نحاول، بكل طاقتنا، إننا نثبت فيك، ونركّز عالهدف الأساسي ، الحياة معك، وفيك رح منلاقي السعادة.


/الخوري يوسف بركات/

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.