26 Dec
26Dec
إعلان خاص

بهالعيد الفارح اللي عم نهنّي فيه العدرا مريم إمّك، منرفعلك يا ربّ الأرباب أعذب أناشيد الحمد والشكران عا هالإم الحلوة والنقيّة والطاهرة.

اليوم بدنا نهنيكي يا هالصبية الحلوة، مريم، اللي قبلتي إختيار الله لإلك تا تكوني إم الله المتجسّد، وحطيتي ذاتك وحياتك بين إيدين الله الروح القدس تا يقودك بكل ثبات ويقويكي بمسيرة الأمومة اللي قبلتي فيها.

بدنا نهنيكي يا مريم العدرا، لأنّك تخطّيتي الأعراف والتقاليد وقبلتي الحمل الغريب والإلهي من الروح القدس وضلّيتي مكفّاية بهالرسالة مع الربّ بخطى ثابتة.

بدنا نهنّيكي يا مريم، لأنّك، وإنتي إم الله، قبلتي إنّك تولدي الطفل يسوع، ربّ المجد، بمذود صغير وبمغارة حقيرة لأنو كل همّك هوي ولادة الإله بهالعالم من خلالك.

بدنا نهنيكي يا مريم العدرا لأنّك علّمتينا وعم بتعلّمي كل إنسان كيف يحبّ الربّ من كل كيانو، ومنشكرك لأنّك كمان قبلتي من إبنك يسوع إنّك تكوني وتضلي إمنا


/الخوري يوسف بركات/

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.