صبحية مع الرب


16 May
16May
إعلان خاص

بهالأحد الأخير من زمن القيامة المجيدة منسبّحك ومنمجّدك يا رب عالحب اللي حبّيتنا اياه ووصّيتنا اننا نحبّ متل ما انت حبّيت.


يمكن صعب علينا اننا نعيش وصيّة الحبّ اللي وصّيتنا ياها يا ربّ، لأننا بعدنا متمسّكين بأنانيّتنا ومنّا متأكّدين إنّك ساكن فينا وحاضر تا تساعدنا بضعفنا تا حتى نقدر نلتقي بالآخر ونحبّو لأنّك موجود فيه.


يمكن صعب علينا يا ربّ اننا نآمن بإنّو الآخر اللي منلتقي فيه هوي خيّنا فيك انت اللي خلّيتنا نكون ولاد الله واخوة لإلك وعيلة واحدة بجسدك الواحد الكنيسة.


اوقات كتير منتساءل كيف بدنا نحب اللي هنّي مختلفين وبعاد عنّا بتفكيرن وبتصرّفاتن وبطريقة عيشن، وبلحظة بيجي جوابك دعوة لإلنا، وعم نسعى اننا نترجما، وهيي اننا نحبّ بالمحبّة المبنيّة عالعطاء وبذل الذات والتضحية "متل" ما انت حبّيتنا نحنا اللي بخطيّتنا ما منستاهل حبّك إلنا.


/الخوري يوسف بركات/

Social media khoddam El rab
تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.