04 Dec
04Dec
إعلان خاص

بصباح هالنهار المبارك اللي منتذكّر ومنعيّد فيه القدّيسة الشهيدة بربارة، منسبّحك ومنمجّدك ومنعظّمك يا إلهنا ومخلّصنا الحبيب.

بربارة الصبيّة اللي ما قبلت تركع لأيا إله الّا الك يا ربّ لأنّها شافت ولمست فيك الإله الوحيد اللي ما ممكن يوجد عالأرض إله حقيقي غيرو.

بربارة هالصبية الحلوة اللي قدّمت جمالا وصباها لإلك وما قبلت إنّو حدا يشاركا فيون، لأنّك كنت الحبّ الوحيد بقلبا وبحياتا.

بربارة هالصبية التلميذة اللي عرفت كيف تتّلمذ عا كلامك، وتشرب من نبعك اللي ما بينضب، وتغوص بسرّ حضورك العجيب بحياتا.

بربارة اللي عرفت كيف تاخدك عريسا الدايم، وثبتت فيك، وحبّتك بجنون، وكانت أمينة لهالحب الصادق، وجاهدت تا يبقى حبّا لإلك شعلان بداخلاونحنا بدنا نتشبّه ببربارة القدّيسة، ونعرف كيف نكون متلا شهود لإلك ولقيمتك بحياتنا حتى الاستشهاد.


/الخوري يوسف بركات/

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.