19 Oct
19Oct
إعلان خاص

مع إشراقة هالصباح المبارك، منسبحك ومنمجدك ومنباركك يا رب ومنشكرك على هالنهار اللي فيه منسلّم ذاتنا للروح القدس تا ينوّر أعمالنا وأقوالنا.

هالأرملة اللي التجأت للقاضي تا ينصفا من خصما، بتذكّرنا بحالنا، لمّن منوقع بضيقة، ومنصير نجي عالكنيسة يا رب تا نطلب منك إنك تغضب عا فلان أو تضرب فليتان أو ما تفرجا على علتان.

وبالمقابل، بيكون عنّا طلبات مادّية وكل همّنا وتفكيرنا إنو إذا كرّرنا هالطلبات رح بتحققلنا ياها متل ما هالقاضي حقّقلا طلبا للمرأة.

بس مننسى إنّك دايماً بتدعينا تا نطلب الطلب الأساسي والوحيد اللي قادر يعطينا السلام والراحة والسعادة الحقيقية.

مننسى نطلب ملكوتك، نطلب السما، ومنتناسى كمان إنو إذا بدنا نطلب منك شي ما بتحقّقلنا ياه إلاّ إذا كان لخيرنا الحقيقي.

وتا تكون الطلبات لخيرنا، لازم نمشي بحسب فكرك، ومش فكرنا.

لهيك نحنا اليوم رح نطلبك يا ربّ تا تكون حاضر بأفكارنا وعقولنا وأعمالنا وهيك منربح الحياة معك.


/الخوري يوسف بركات/

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.