كلمة حياة


26 Dec
26Dec


لم تشعر الأرض بميلاد المسيح، لم يشعر الكهنة ولا العظماء ولا الفريسيين...

ولكن السماء إهتزّت، ولم تستطع أن تصمت أمام هذا المشهد العجيب فإله السماء، ها هو الآن في مذود.

والملائكة بشروا الرعاة بأنه ولد لكم= فكل ما حدث هو للبشر.

فالمسيح وُلِد فقيرًا ليغني كثيرين وولد متواضعًا ليرفع المتضعين وبقدر ما نكون له يكون هو أيضًا لنا.

وبقدر ما نبذل لأجله ونعطيه تكون مكاسبنا.

مخلص هو المسيح الرب ،الذي تأنس وصار إنسانًا ومُسِحَ بالروح القدس ليكون ملكًا وكاهنًا ونبيًا.

لقد سبحته القوات السمائية لأن لاهوته لم يفارق ناسوته لحظة واحدة.

وأضجعته في المذود= محتقرًا كل أمجاد العالم وعظمته الباطلة الفانية.
ولد بين البهائم المعدَّة للذبح، (العالم استقبله في مذود وودعه على خشبة الصليب) فهو أتى مستعدًا للذبح من يوم ولادته. اجعل قلبي يا رب مذودا تولد فيه فيضيئ جسدي بنورك الأزلي.آميـــــــن.


#كلمة حياة
/خدام كلمة الرب/

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.