صبحية مع الرب


03 Nov
03Nov


صباحي معك هوي صباح الوحدة المسيحية المتجذّرة فيك يا ربّي يسوع.

وهالوحدة لمسناها بعلاقتك مع الآب والروح القدس. ومعك يا يسوع عرفنا انّو الله هوي بيّ حنون، رحوم، مليان محبّة، لا بل هوي المحبّة بذاتا، وبدّو يانا نتنعّم بمحبّتو اللي ما بتنشّف وما إلها نهاية.

معك يا يسوع تعرّفنا عا بيّنا السماوي لمّن كسرت الحواجز اللي بتفصلنا عن الآب، انت اللي قلك انّو اللي بيشوفك بإيمان انّك الله الابن المتجسّد، اكيد بيكون عم بيشوف الله الآب.

ونحنا ببداية نهارنا، لا بل ببداية كل عمل منعملو، ان كان كبير او صغير، مهمّ أو مش مهمّ بالنسبة النا، رح نرفعو تمجيد لاسمك يا الله الثالوث اللي ما بينفصل: آب وابن وروح قدس.

وتا نقدر نرفعلك هالتمجيد، رح نبلّش اول شي نتعرّف عليك ونحبّك وتكون الاول وكل شي بحياتنا.


/الخوري يوسف بركات/

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.