صبحية مع الرب


08 Oct
08Oct


حابب صبّحك يا ربّي يسوع اليوم مع كلّ انسان كان بعيد عنّك وتاب ورجع لحظيرتك.

اليوم بسمعك يا ربّ عم تنبّهني من خطر الوقوع بخطية اللذّة وانواعا، متل ما كانت القدّيسة الانطاكية بلاجيا عايشة بالملاهي قبل ما تتوب توبة حقيقية وصادقة بعد ما تعرّفت عليك وداقت حلاوة حبّك.

بشوفك اليوم يا ربّ عم تدعيني تا ضلّ سهران ومستعد لليوم اللي رح اتفاجأ فيه، بفرح، يوم اللقاء فيك.

بالصلاة بتسلّح وبقوى عا تجارب الشرير اللي بدّو يمنعني من انّي كون مستعد للقاءك.

بالفضايل التلاتة، الايمان فيك، والرجا بالحياة معك، وبمحبّتك ومحبّة خيّي الانسان شريكي بالحياة، بتقوّى عا كل حجر عثرة بيحطلّي ياه الشرّير تا يبعّدني عنّك.

وحياتي معك يا رب ما بتكتمل الا بالعمل الصالح، وبخدمة كل انسان محتاج حطيتو بدربي تا شوفك فيه.


/الخوري يوسف بركات/

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.