صبحية مع الرب


16 Feb
16Feb


بصبحك يا رب، اليوم، صباح الإبن المشتاق لبيّو.

كل مرة بسمعك عم تحكينا عن الصوم والصلاة ما فينا ما نفكر إلاّ إنّن ناقصين من دون الصدقة.

الصوم ما بينفع إذا ما كان مرتكز عالصلاة وبيتكمل بالصدقة، ولا الصلاة بتنفع إذا ما تترجمت عالأرض صوم ومشاركة، والصدقة رح بتكون بلا طعمة وناشفة ومصلحة إذا ما كان منبعا هالعلاقة والتواصل مع الرب.

هدفنا يا ربّ إنّو يتجلّى إنسحابنا وتجرّدنا من الدني بالصوم، وإنتماءنا لإلك بالصلاة، ومحبّتنا للغير بالصدقة، وهيك منكون عم نكمّل الصليب اللي بيوصلنا بالموت عن أنانياتنا لنعيش وليمة الحب بالقيامة معك والإستقرار فيك.

ومع بداية هالصوم المبارك ساعدنا يا رب تا نعيش هالمحطات التلاتة بحياتنا ويكونو طريق الوصول لعندك.


/الخوري يوسف بركات/
أضغط هنا... للإنتقال إلى صفحاتنا على سوشيال ميديا

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.