صبحية مع الرب


14 Feb
14Feb


صباح البهجة والفرح هوي صباحي معك يا رب بهالأحد الفارح واللي بشوفك فيه عم بتبارك العرس بقانا الجليل.

ومش حيللا عرس، هيدا عرس الانسانيّة اللي بعد ما فقدت خمر الايمان والرجا والمحبة، رجعتلا ياهن بحضورك وبكلمة منك.

عرس الإنسانية المدعوة تا تفوت عا بيتك وتعيش معك للأبد.

هيدا عرس كل واحد وواحدة منا.

بس المشكلة إنو أكتر الأوقات عم بيكون فاضي من الخمرة الجيدة اللي ما بيقدر يعطيها اللا إنت يا رب.

والسؤال اللي منطرحو عا حالنا: أيا خمرة مفقودة بحياتنا؟معقول تكون الصدق وقولنا للحقيقة، أو الرأفة والرحمة.

أو يمكن تكون إحترام الآخرين، أو ممكن تكون فعل الخير أو المسامحة وعدم الشك، أو الفرح والسلام واللطف والوداعة.

والجواب ما رح نلاقيه اللا فيك يا ربّ.

/الخوري يوسف بركات/

أضغط هنا... للإنتقال إلى صفحاتنا على سوشيال ميديا

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.