صبحية مع الرب


24 Dec
24Dec


صباح التواضع المزيّن بالإيمان الثابت فيك، هوي صباحي معك يا ربّ.

مع بداية هالصباح المبارك، بلاقيك يا ربّ عم بتجاوب الفريسيين اللي مفكرين حالن إنن بيعرفو الله، وإنن بيعرفوك وبيعرفو أهلك ، وبتخيّلن عم يسخرو منّك كيف عم بتقلّن إنّك إله وإنت إنسان.

بس هنّي بالحقيقة ما بيعرفو الله ولا بيعرفوك ولا بيعرفو حقيقتك، مع إنّك عشت بيناتن وبيّنتلن، من خلال أقوالك وأعمالك، عن ألوهيّتك.

بس سكّرو قلوبن تا ما يسمعوك ويحطّوك الملك عا حياتن.

يا رب إنت والآب واحد، هيدي حقيقة ما ممكن حدا يقبلا إلاّ اللي مسلّم ذاتو بتواضع وبإيمان إنّك صورة الله الحاضرة بيناتنا، الله اللي ما ممكن لإنسان إنّو يشوفو ويعرفو إلاّ عين المؤمن.

يا ربّ، ياما وياما منفكّر، متل الفرّيسيين، إنّا منمتلك الحقيقة، بس للأسف منضل منغلقين عا معرفتنا لهيك ما ممكن نعرفك بحق لأنّك إنت الحق، وكلامك حياة، وفيك منلاقي راحة لنفوسنا يا يسوع "مخلّصنا"


/الخوري يوسف بركات/

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.