صبحية مع الرب


16 Dec
16Dec


صباحي معك يا ربّي يسوع هوي صباح المعرفة الحقيقية فيك.

ما كان هَمّ اليهود إلا انّن يفتشو ويتساءلو عن هويتك الحقيقية يا ربّ، ما قدرو طلعو من الأمور الأرضيّة وضلّو محدودين، بينما إنت كنت عم بتأكّدلن إنّو حقيقتك ما رح يقدرو يعرفوها لأنّن ما بدّن يآمنو بإنّك جيت من عند الله.

واليوم بتعلّمنا يا ربّ وبتنبّهنا تا ما نكون متل المتشاوفين اليهود، ما نفتح مجال للتكبّر بحياتنا، وما ندّعي بإننا منعرف كل شي، ولا نتفاخر ونتكبّر عا إخوتنا.

عم بتعلّمنا وبتدعينا إنّو نعيش التواضع الحقيقي ونشكرك عا كلّ النعم والمواهب والعطايا اللي عم بتفيضا علينا.

عم بتمعلّمنا يا ربّ وبتأكّدلنا إنّو ما ممكن نعرفك بالأبحاث ولا بالعلوم ولا بالدروس وحدا، لا بل بالأساس منعرفك لمّن منفتح لقاء شخصي معك ومننفتح عا كلمتك بتواضع الناس البسطاء.


/الخوري يوسف بركات/

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.