صبحية مع الرب


14 Dec
14Dec


بسبّحك يا ربّ، وبمجّدك وبعظّمك مع المعلّم القدّيس مار نعمةالله الحرديني.

احلى شي بحياة الإنسان المؤمن لمّن بيعرف إنّو مدعو للقداسة بالحياة الي عم بيعيشا وبالمركز اللي هوي وفي.
والأحلى لمّن بيعرف إنّك عم بتسمّيه بإسمو تا يكون قدّيس ورسولك بين كل الناس اللي بيلتقي فيون.

وهيدا اللي صار بالانجيل اليوم مع الرسل ال٤ اللي اخترتن وسمّيتن بي أسماءن واحد واحد. واليوم منتذكّر نعمة الله، هالقدّيس اللي من حردين، من هالضيعة البسيطة والحلوة، والمأسّسي عا تعاليمك يا ربّ، وعا حبّ العدرا مريم امّك اللي جعلتا امّنا، وعالقدّاس والصلاة والمسبحة، وعالمحبّة الأخوية بين أهلها.

ومن هالقدّيس اللي دعيتو ولبّا نداءك بقرار الترهّب، ومش بس الترهّب، لا بل انّو يكون معلّم اجيال، منتعلّم، متل ما علّم كتير من الرهبان، وأهمّن القدّيس شربل، كيف نكون قدّسين، نعرف نخلّص نفسنا والمحيط اللي عايشين فيه.


/الخوري يوسف بركات/

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.