خواطر /٥ كانون الثاني ٢٠٢١/


04 Jan
04Jan


إذا كان الأمس ضاع فبين يديك اليوم ...
وإذا كان اليوم سوف يجمع أوراقه ويرحل فلديك الغد لا تحزن على الأمس فهو لن يعود ولا تأسف على اليوم فهو راحل ...
وإحلم بشمس مضيئه في غد جميل.



#خدّام الرب

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.