خواطر /٢ كانون الثاني ٢٠٢١


02 Jan
02Jan


بدون الله، يصبح الإنسان فريسة سهلة للأصنام التي يحاول من خلالها أن يؤلّه ذاته، كالمال واللذة والتقنية والعرق والطائفة والأمة والحزب والزعيم وما شابه ذلك، فترتدّ عليه هذه الآلهة الممسوخة وتجرّده من إنسانيّته وتستعبده وتسحقه، مدركين أنّ الحلول الإقتصادية والسياسية والإجتماعية، مهما تكن ضرورية، لا تكفي إن لم يتحوّل الإنسان أيضًا، بل تؤول إلى إستبدال ظلم بظلم وفساد بفساد، وأنّ الإنسان لا يتحوّل في الصميم إن لم ينفتح إلى الله في أعماقه.


#خدّام الرب

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.