خواطر /٢١ كانون الثاني ٢٠٢١/


20 Jan
20Jan



إذا جعلتَ من المال مصدر سعادتك فقد جعلتها في ما لا يدوم فالمال ينفد وبورصة الذهب والدولار لا تثبت على حال...

وإذا جعلتَ سعادتك في الجاه والسلطان. فالسلطان كما علّمنا التاريخ كالأسد أنت اليوم راكبه وغدا أنت مأكوله...

وإذا جعلت سعادتك في تصفيق الآخرين فالآخرين يغيرون آراءهم كل يوم.


#خدّام الرب

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.