خواطر /١١ شباط ٢٠٢١/


11 Feb
11Feb


قمّة ألمي ... أنّي لا أعرف سوى إبتسامه حزينة ...
وقمّة فرحي أنّي أرى الإبتسامة في وجه الطفولة ...
لا توجد أصدق من براءة الأطفال ...
لا توجد أصدق من دمعة الطفولة ...
ليتني طفل حينما أبكي أجد حنان والدتي ...
أجد صدرها وأجد الصدق يواسيني ...
تهت في دنيا كثرت فيها الأكاذيب ... قَلَّ فيها الصدق وكثرة الخيانات.

#خدّام الرب
أضغط هنا... للإنتقال إلى صفحاتنا على سوشيال ميديا

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.