04 Jun
04Jun

بيخبرو عن عيلة البَي حلّاق عندو محل زغير.


مرّة بعتت الإم إبنها عند بَيّو ياخد منّو مصاري تا يشتري رزّ.

قلّو البَي للصبي هلّق بس يفوت زبون بعطيك المصاري و قعدو الصبي و البَي كل النهار و ما فات زبون.

رجع الصبي عالبيت و خبّر إمّو شو صار.

جمعت الإم ولادها و خبّرتن عن فوايد الخبز المعمول بالبيت و كيف منيح للصحّة و بيعمل عضلات و جابت طحين و عجنت و عملتلن.

فرحوا الولاد كتير و أكلوا كتير حتّى شبعوا.

قالتلن إمهن و الأكل اللي رح يجيبو بيكن مين بياكلن؟ قالولها نحنا ما فينا شبعنا كتير.

قامت الإم إتَّصلت بالبَي و قالتلو ما تجيب أكل اليوم ما حدا قادر ياكل!

و هيك هالإم وقفت حد زوجها بالظروف الصعبة و الولاد فرحانين ما حسّوا إنّو ناقصن شي!

يا رب أعطنا خبزنا كفاف يومنا و اعطينا نكون عِيَل متماسكة و مُحبّة بتوقف مع بعضها و بتسند بعضها بهالإيام الصعبة... الله يبارككن!


المصدر : صفحة Jesus My Lord

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.