12 Jan
12Jan

مين هوّي الكذّاب؟ اللي بيألّف شائعة و بتنتشر، اللي بينقل حكي و بيزيد و بينقّص مِنّو، اللي بيبالغ و بيزيدها و بيعطي الإشيا أكبر من حجمها، اللي بيخبّر نص حقيقة اللي بيناسبو و بيخبّي النص التاني، اللي بيكذب عن قصد و اللي بيقول ما بيأثّر كذبة بيضا انجبرت قولها تا خلّص حالي و غيرن كتير...

الكذب كذب شو ما كانت الظروف اللي وصلت إلو.

منقرا برؤيا يوحنا إنّو من بين اللي ما بيفوتو عالسما جميع الكذبة!

"وَأَمَّا الْخَائِفُونَ وَغَيْرُ الْمُؤْمِنِينَ وَالرَّجِسُونَ وَالْقَاتِلُونَ وَالزُّنَاةُ وَالسَّحَرَةُ وَعَبَدَةُ الأَوْثَانِ وَجَمِيعُ الْكَذَبَةِ، فَنَصِيبُهُمْ فِي الْبُحَيْرَةِ الْمُتَّقِدَةِ بِنَارٍ وَكِبْرِيتٍ، الَّذِي هُوَ الْمَوْتُ الثَّانِي»"...
الله معكن!



المصدر : صفحة Jesus My Lord

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.