25 Dec
25Dec

وُلِد المسيح يسوع في مغارة بيت لحم على مقربة من وطننا لبنان حيث تكثر مغاور اللّصوص والعصابات... ويحرمنا الحاقدون من زيارة أرض فلسطين المقدّسة أرض المسيح!


ملوكٌ سجدوا للطفل المخلّص.. قدّموا إليه أثمن الهدايا وقد قادت خطاهم نجمة ليشاهدوا الهديّة بل الكنز الأعظم المنتظر منذ أجيال وأجيال وقد تنبأ بمجيئه أنبياء العهد القديم !


ملك الملوك، يسوع المسيح، ولد على القش بين مريم ويوسف والرعاة وأجواق الملائكة والحيوانات التي غمرته بدفئها وهو الذي يغمر الكون بحبه اللّامحدود.


ملك الملوك، عمّانوئيل، الذي لبس إنسانيتنا اذ تواضع وتجسّد من مريم العذراء قدّس إنسانيّتنا لنكون قدّيسين.

ولد داخل تجويف صخر أشبه بقلوب مضطهديه!



يسوع إبن الانسان.. ابن أرضنا وشرقنا يدعونا إلى تحرير قلوبنا من تحجّرها وعقولنا من ظلامها وأيدينا من بخلها!


يسوع فادينا وربّنا وإلهنا ولد ههنا، بيننا، لكي يؤلّه إنسانيّتنا فنولد ولادة جديدة بالرّوح والحق ونفرح بالله ونصير مواطنين سماويّين!


يا يسوع فرّغنا من ذواتنا واملأنا منك لنصنع سلامك على الأرض وننتصر بصليبك الظافر !


يا يسوع أرسل روحك الحيّ القدّوس ليحلّ على كلّ المسؤولين في وطننا ولا سيّما على نوّاب أمّتنا اللّبنانيّة كما حلّ على رسلك الاثني عشر في علية صهيون.. ليتغيّروا ويشهدوا للحقّ تحت سقف مجلس النّوّاب وينتخبوا رئيساً لبنانيّاً مسيحيّاً مارونيّاً خلقيدونيّاً حقيقيّاً، لا غشّ فيه، يشهد لك يا سيّدي يسوع، ويكون سيّداً حرّاً مستقلّاً غير مأجور، لا تابع ولا مرتهن لدول وأنظمة ومنظمات ومحاور خارجية يؤتمر بأوامرها على حساب مصلحة وطننا وشعبنا.. ويكون مؤمناً بك عاملاً بحسب وصاياك المقدّسة ليصير إنجيلاً حيّاً يمجّد اسمك القدّوس ويفخر به أرز لبنان وشعبه.. وهكذا يطرد هذا الرئيس المنتظر المنتخب لبنانياً - سماوياً وديمقراطياً الفراغ الرّجيم من قصرنا الجمهوريّ وينتصر شعبنا السّالك في الظلام بنورك المُحيي ويخلص أيّها الرّب يسوع بقوّة يمينك !



إليك يا يسوع نصرخ ونضرع ونصلّي، فأنت على كل شيء قدير يا قاهر الموت بقيامتك المجيدة !



/سيمون حبيب صفير/

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.