07 Dec
07Dec

قال لي الأطبّاء لن تسيري.. وقالت لي أمِّي سأسير.. فصدقت أمّي!


وُلِدت " ويلما رودولف " في ولاية تنسسي الأمريكيّة عام (١٩٤٠ م), وفي سنّ الرابعة أُصيبت بشلل نصفي, فذهبت بها أُمَّها إلى إحدى المستشفيات، وظلَّت ويلما تسألها :

هل سأستطيع المشي مُجدَّداً؟

والأُم تُجيبها بثقة :

نعم تستطعين!

رغم أنَْ الأطبَّاء قالوا لن تسير!


وذات يومٍ علمت ويلما عن مؤسَّسة للمعاقين تعدُّهم للأولمبياد الخاصَّة بهم، فقالت لوالدتها :

لنذهب إليهم ونرى ماذا يفعلون؟!


وهناك جلست ويلما بجانب بطلة سابقة في الجري، فقالت لها :

إنِّي مُعجبة جداً بكِ وأتمنّى أن أصبح مثلكِ!

فقالت السيِّدة : بل يمكن أن تكوني أفضل مني!

كيف؟

عندما يكون لديكِ إيمان بالله وإيمان داخلي بقدراتكِ يمكن أن تحدُث المعجزة!

فرحت ويلما وقالت :

أنا على إستعداد أن أبدأ الآن.


فقالت لها السيِّدة :

أوَّلاً نُغيِّر أفكارنا، ثمَّ نلتزم بالتدريبات البدنيَّة، وقد كان!

فبدأت تتحرّك وتمشي شيئاً فشيئاً!


وفي (١٩٦٠/٩/٧ م) أصبحت ويلما أوَّل أميركيَّة تفوز بثلاث ميداليَّات ذهبيَّة في دورة الألعاب الأولمبيّة بروما.



#خبريّة وعبرة
خدّام الربّ ®

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.