10 Dec
10Dec

السيّدة باتريسيا بيار التنّوري من مواليد الزلقا ١٩٨٣ متأهّلة من المهندس الآن عون من قطين وحيداب وأم لثلاثة أطفال مهندسة ومقيمة في قنّابة برمانا ورقم الهاتف 03743336.



وكما تخبر عن حالتها الصحيّة المرفقة بالتقارير الطبية :


"أنني بتاريخ ٥ كانون الثاني ٢٠٢٢ أدخلت مستشفى مار يوسف الدورة لسبب ضيق في التنفّس وورم في الرأس والوجه.



فتبيّن بعد الفحوصات أنني مصابة بمرض السرطان وهو منتشر في الصدر والغدد اللمفاوية.



وكذلك تبيّن وجود ورم بحجم 14 * 14 * 10 سم يضغط على شرايين القلب ويمنع ضخ الدم من الدماغ والرأس ويسبّب الجلطات الدماغيّة.




وبتاريخ ٧ كانون الثاني ٢٠٢٢ تم إستخراج خزعة من الورم للزرع وبتاريخ ١٠ الشهر خضعتُ لفحص " البيتيسكان" فتبيّن أنّ السرطان منتشر في القسم العلوي من الجسم وفي الغدد اللمفاوية وفي الرقبة.



فأخضعوني للعلاج الكيميائي قبل الحصول على نتيجة الزرع وذلك بسبب إغمائي وتخوفاً من الجلطات.



ففي ١٤ الشهر خضعتُ للجلسة الأولى.




وبتاريخ ٢٢ الشهر زرتُ مار شربل وطلبتُ شفاعته عند الربّ يسوع ونعمة الشفاء وكذلك طلبتُ مرافقته لي في هذه المرحلة من أوجاعي.



حدّدت الجلسة الثانية في ٤ شباط ٢٠٢٢.



وقبل الخضوع لها أتت نتيجة الزرع أنّ نوع السرطان نادر فطلب مني الخضوع لصورة "بيتيسكان" ثانية لمعرفة قدرة العلاج الكيميائي على هذا النوع من المرض.



فقبل الخضوع لهذا الفحص تراءى مار شربل لزوجي في الحلم فطلب منّي زوجي أن أشرب تراب مار شربل بعد غليه قبل الخضوع للفحص المقرّر بتاريخ ٢١ شباط ٢٠٢٢ وبعد الفحص بتاريخ ٣٢ شباط ٢٠٢٢ جاءت النتيجة إختفاء المرض من جسمي وخاصة من الغدد اللمفاوية.



وبتاريخ عيد الأم ٢١ آذار ٢٠٢٢ جئتُ برفقة زوجي مرفقة بكامل التقرير الطبي وشكرت مار شربل وسجّلت الأعجوبة."

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.